الطائرة الألمانية المنكوبة

ذكرت صحيفة بيلد الألمانية الجمعة بعد الإطلاع على وثائق رسمية أن مساعد الطيار الألماني للإيرباص ايه-320 التابعة لشركة جيرمان وينغز اندرياس لوبيتس عانى من اكتئاب حاد قبل ست سنوات وكان يخضع بانتظام منذ ذلك الحين لمتابعة طبية. 

وكتبت الصحيفة التي اطلعت على وثائق للهيئة الألمانية للإشراف على النقل الجوي (ال بي ايه) إن مساعد الطيار مر بـ"اكتئاب خطير" عام 2009 وخضع لعلاج نفسي. 
وذكرت صحيفة بيلد أن عالمًا نفسيًا سيدقق الجمعة في وثائق سلطات الإشراف على النقل الجوي، قبل نقلها إلى السلطات القضائية الألمانية التي ستسلمها إلى المحققين الفرنسيين. 
وأعلن المحققون الفرنسيون الخميس أن مساعد الطيار تسبب عمدًا بسقوط الطائرة وارتطامها بجبال الألب، ما أوقع 150 قتيلًا. 

وفتشت الشرطة الألمانية مساء الخميس منزلي لوبيتس في غرب ألمانيا. 

وتسببت هذه الكارثة بصدمة هائلة في ألمانيا وباقي أوروبا وعمت مشاعر الغضب والذهول عند الكشف عن المعلومات بشأن مساعد الطيار الخميس. 
 إن الشاب كان يخضع لعلاج "طبي خاص ومنتظم" مؤكدة أن هذه المعلومات نقلتها مجموعة لوفتهانزا، الشركة الأم لجيرمان وينغز، إلى هيئة الطيران. تسبب عمدًا بسقوط الطائرة وارتطامها بجبال الألب، ما أوقع 150 قتيلًا. 
وأفادت الأنباء أن قرار تفتيش المنزلين جاء بناء على طلب السلطات الفرنسية التي تتولى التحقيق في الحادثة على اعتبار أن الطائرة سقطت داخل أراضيها، في محاولة للعثور على أي خيط يوصل جهات التحقيق إلى ملابسات سقوطها.